أخبار عاجلة
مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

تمديد اغلاق الضفة وغزة : بانيت يؤكد عقب جلسة الكابينت انهم سيتم القبض على منفذي عملية العاد

بيت لحم / ترجمة خاصة PNN /قال رئيس وزراء الاحتلال نفتالي بانت في ختام مشاورات امنية وسياسية ان اسرائيل ستضع يدها على المنفذين وبيئتهم الداعمة حيث سيدفعون الثمن.

وقالت المصادر العبرية ان جلسة المشاورات الأمنية التي أجراها رئيس الوزراء نفتالي بينيت قد انتها حيث ناقشت في أعقاب الهجوم الذي وقع في إلعاد مع وزير جيش الاحتلال ووزير الخارجية ووزير الأمن الداخلي والمفوض والشاباك ورئيس الأركان ورئيس الموساد.

وبحسب المصادر في نهاية الجلسة قال بينيت: “لقد شرع أعداؤنا في حملة إجرامية ضد اليهود أينما كانوا. هدفهم هو كسر روحنا ، سوف يفشلون. سنضع أيدينا على المنفذين  وبيئتهم الداعمة ، وسيدفعون الثمن “. على حد قوله.

وكانت وسائل الاعلام الاسرائيلية قد قالت مساء امس الخميس ان المجلس الوزاري والامني  سيعقد جلسة مشاورات امنية للبحث في سبل الرد على عملية العاد التي ادت لمقتل اريع اسرائيليين واصابة اخرين بينهم اثنين بجروح خطيرة.

وقالت القناة ١٢ ان  رئيس الوزراء الاسرائيلي نفتالي بانيت سيجري تقيما امنيا مع قادة الاجهزة الامنية للعملية التي حدثت بالقرب من المزيرعة .

كما و قال مكتب نفتالي بينيت ان  رئيس الوزراء نفتالي يتلقى تحديثات منتظمة حول العملية، وسيقوم قريبًا بتقييم الوضع مع جميع قادة مؤسسة الأمن.

كما واجرى وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، ورئيس أركان الجيش الإسرائيلي، أفيف كوخافي، مشاورات أمنية.

وقالت إذاعة جيش الاحتلال ان وزير الجيش غانتس يجري مشاورات مع رئيس الأركان كوخافي بعد عملية إلعاد.

ونقلت القناة 14 العبرية وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس قوله ان استمرار إغلاق الضفة الغربية إلى الأحد المقبل يهدف إلى منع وصول وفرار منفذي عملية إلعاد إلى الضفة الغربية.

واشارت  اذاعة جيش الاحتلال ان وزير الجيش بيني غانتس  قال خلال اجتماعه مع قادة الامن قبيل اجتماعهم مع نفتالي بانيت ان اسرائيل ستجعل المنفذين والمحرضين يدفعون ثمناً باهظاً”.

ونقلت إذاعة الجيش الإسرائيلي ان قائد المنطقة الوسطى بالجيش الإسرائيلي قال من مكان عملية إلعاد: “نقوم في الوقت الحالي بملاحقة منفذي عملية إلعاد، ولدينا افترضيات بأنهما فلسطينيان”.

وقالت اذاعة جيش الاحتلال انه و على خلفية العملية تمديد إغلاق الضفة الغربية حتى يوم الأحد المقبل.

كما قالت  صحيفة يديعوت الإسرائيلية ان تمديد الإغلاق على الضفة الغربية حتى يوم الأحد المقبل، وذلك في أعقاب عملية إلعاد.

وقال المحرر العسكري في اخبار كان روعي شارون انه يعتقد أن الجيش الإسرائيلي سيرفع وتيرة الضغط العسكري في الضفة الغربية وفي مركزها جنين خلال الساعات القادمة .

ونشرت الشرطة الإسرائيلية حواجز في إلعاد والمناطق المحاذية لها، بحثًا عن سيارة غادرت المنطقة، فيما تحلق مروحيات في المنطقة بحثاً عن المنفذين.