مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

الصحة تطلق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال

رام الله/PNN- أعربت وزارة الصحة الفلسطينية عن نيتها  اطلاق يوم الاثنين الموافق 16 أيار، المرحلة الأولى من حملة التطعيم ضد شلل الأطفال والتي تستهدف كافة الأطفال تحت سن الخامسة في محافظتي بيت لحم والقدس.

ومن المقرر أن تستمر حملة التطعيم على مدى ثلاثة أيام، بدءا من الاثنين 16 أيار حتى الأربعاء 18 أيار2022.

وأشارت وزارة الصحة إلى أنه منذ أكثر من خمس وعشرين سنة وفلسطين خالية من شلل أطفال والفضل بذلك يعود لبرنامج التطعيم القوي والفعال إضافة إلى وجود ثقافة قوية لقبول اللقاح، ولكن بعد اكتشاف انتشار فيروس شلل الأطفال نوع 3 والمشتق من اللقاح (cVDPV3) في مجرى مياه الصرف الصحي في منطقة واد النار، حيث تلتقي مياه المجاري القادمة من داخل الخط الأخضر مع مياه المجاري القادمة من منطقة بيت لحم والقدس، قررت وزارة الصحة الفلسطينية أن تطلق حملة تطعيم وقائية لتعزيز مناعة الأطفال في المنطقتين الأكثر عرضة لخطر انتشار الفايروس: بيت لحم والقدس.

وقالت وزيرة الصحة د. مي الكيلة: “من واجبنا جميعا الحفاظ على فلسطين خالية من مرض شلل الأطفال، وذلك عبر التأكد من حصول كافة أطفالنا ممن هم دون الخمس سنوات من العمر على لقاح شلل الأطفال في كل مرة يتم تقديمه. أنني أحث الأهالي على جعل تطعيم أطفالهم أولوية، من أجلهم ومن أجل فلسطين.

وأوضحت إلى أنه يتم تنفيذ حملة التطعيم بدعم كل من منظمة الصحة العالمية، واليونيسيف، والأونروا في فلسطين.

من جهته، قال ممثل منظمة الصحة العالمية في الأرض الفلسطينية المحتلة د. ريك بيبركورن: “قدم مكتب منظمة الصحة العالمية في فلسطين الدعم الفني للوزارة للقيام بالتخطيط لهذه الحملة وتنفيذها، وذلك بالاعتماد على الخبرة الواسعة لبرنامجنا الإقليمي للقضاء على شلل الأطفال. تقف فلسطين موقف القوي بفضل برنامج التحصين الروتيني المطبق بها وأيضاً للقيمة التي يعطيها الآباء الفلسطينيون لبرنامج تطعيمات الأطفال، ولكن خطر انتشار مرض شلل الأطفال إقليميا متزايد وبالتالي تكمن أهمية أن نصل الى كل الأطفال دون سن الخامسة لتطعيمهم في المناطق المستهدفة بحملة التطعيم”.

وقالت الممثلة الخاصة لليونيسف في دولة فلسطين السيدة لوسيا إلمي: “من الحتمي أن يتمكن كل طفل من الحصول على حقه في حياة خالية من شلل الأطفال وغيرة من الأمراض التي يمكن الوقاية منها بالتطعيم. تبذل منظمة اليونيسيف وشركاؤها في هذه الحملة قصارى جهدهم لضمان عدم إصابة أي طفل في فلسطين بهذا المرض المنهك. واجبنا جميعاً أن نحافظ على خلو فلسطين من مرض شلل الأطفال”.

ومن المقرر ان تقام المرحلة الثانية من حملة التطعيم في شهر حزيران المقبل وسيتم خلالها إعطاء جميع الأطفال دون سن الخامسة مرة أخرى قطرتين من لقاح شلل الأطفال لتعزيز مناعتهم بشكل أكبر.

وتابعت وزيرة الصحة بأن الأطفال خارج محافظتي القدس وبيت لحم  لا يحتاجون حالياً إلى جرعة إضافية من لقاح شلل الأطفال الفموي، موضحة بأن اذا كانت تطعيماتهم الروتينية مطبقة فإنهم يتمتعون بحماية جيدة من فيروس شلل الأطفال وغيره من الأمراض التي يمكن الوقاية منها عبر أخذ اللقاحات.

ويؤثر مرض شلل الأطفال بشكل أساسي على الأطفال دون الخامسة من العمر ومن الممكن أن يؤدي إلى الإصابة بالشلل مدى الحياة. ويمكن الوقاية منه بسهولة عبر التطعيم، نحث الآباء على قبول لقاحات شلل الأطفال في كل مرة تقدم فيها.

يشار إلى أن التطعيم بلقاح شلل الأطفال الفموي الثنائي التكافؤ (bOPV)، مجاني وسيتم تقديمه في مراكز رعاية الأمومة والطفولة وعيادات الأونروا في جميع أنحاء بيت لحم والقدس.