مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

فيديو PNN: جلسة مسائلة وحوار حول مخاطر المخدرات ضمن مشروع تعميم التعليم بين الاقران

بيت لحم/PNN/ نظم مركز المنار الثقافي بالتعاون مع مركز الارشاد النفسي والاجتماعي و ضمن مشروع تعميم التعلم بين الاقران بين مؤسسات المجتمع المدني جلسة حوار ومسائلة حول ظاهرة المخدرات وسبل مواجهتها بالمخيمات الفلسطينية.

وجرى تنظيم الجلسة في قاعة اللجنة الشعبية بمخيم عايدة بحضور رئيس اللجنة الشعبية بالمخيم سعيد العزة والدكتور محمد شكارنة ممثلا للمركز الوطني لمكافحة المخدرات ومنار قراقع مديرة مركز المنار بحضور طلاب الصف التاسع بمدرسة ذكور مخيم عايدة بهدف توعيتهم حول مخاطر هذه الظاهرة.

وافتتحت الجلسة بالسلام الوطني ثم القت منار قراقع ملمة ترحيبية وتعريفية عرفت بها بمشروع تعميم التعليم بين الاقران مشيرة الى انه يستهدف تدريب ٢٥ شاب وشابة من المخيمات حول برامج مختلفة مثل مكافحة المخدرات و حقوق المراة ومحاربة ظاهرة العنف القائم على النوع على الاجتماعي

واضافت قراقع ان هذه الجلسة تاتي ضمن الحملة ضمن المشروع و تتناول المخدرات التي تستهدف توعية الشباب من مخاطر المخدرات

بدوره تحدث سعيد العزة رئيس اللجنة الشعبية عن جهود اللجنة الشعبية بالتعاون مع المؤسسات بالمخيم من تجل محاربة الظاهرة مشددا على اهمية حملات التوعية بالمجتمع.

كما و تحدث العزة عن جهود المجتمع المحلي في محاربة هذه الظاهرة التي تستهدف الشباب باعتبارهم جيل المستقبل حيث يستهدفهم الاحتلال الاسرائيلي.

و اشار الى ان اللجنة استطاعت ان تحدث من الظاهرة الى النصف في اطار هذا التعاون مشيرا الى انها ستستمر في محاربتها ادراكا منها لحجم الاستهداف للشباب في المخيمات الذين يعتبرون جيل المستقبل

اما الدكتور محمد شكارنة فقد تحدث عن مخاطر ظاهرة المخدرات على صحة المتعاطي بشكل هاص والمجتمع المحيط بشكل عام الى جانب اثاره السلبية على المجتمع.

وقدم شكارنة شرحا مفصلا عن المركز الوطني الاول لمكافحة المخدرات وهو المركز الوطني الاول من نوعه في فلسطين حيث يخدم المتعاطين من مل ارجاء فلسطين.

كما اشار د. شكارنة الى انواع عديدة من المخدرات واثارها على صحة الشباب داعيا المشاركين الى التنبه من هذه المخاطر من الانواع المختلفة من المخدرات التي يتم ترويجها في بعض الاحيان كانها حبوب او حلويات وغيرها من محاولات لترويج المخدرات وكيفية دراسة ومعرفة هذه المنتجات التي يسعى المروجين لترويجها

وتطرق الدكتور شكارنة الى برامج المركز وانشطته وتعاونه مع الجهات ذات العلاقة مثل دائرة مكافحة المخدرات والمحاكم مشيرا الى ان هناك انظمة وبرامج مختلفة ومتعددة.

كما وعبر الطلاب عن مدى استفادتهم من هذه الورشة المهمة لهم، حيث قال مصطفى الكرد ان هذه الورشة تساعد الطلاب على فهم مخاطر المخدرات التي تؤدي الى تدمير حياتهم.

وقال الطالب عبيدة علان ان الشباب هم جيل المستقبل وان المخدرات تؤدي الى تدمير مستقبلهم وان هذه الورشة عادت عليهم بالفائدة لاخذ الحذر والحيطة من الوقوع في مثل هذه الافة.

وتم فتح نقاش وحوار بين المشاركين في الجلسة والطلبة الذين قاموا بتوجيه اسئلة هامة حول اشكال ومخاطر المخدرات وكيفية التعامل معها.

يشار الى ان مشروع التعلم من الاقران هو مشروع ينفذ من قبل مركز الارشاد النفسي الاجتماعي ومؤسسات قاعدية في اكثر من مخيم في منطقة الجنوب ويركز على حماية الشباب وتعزيز دوره من خلال تنظيم فعاليات و حملات المناصرة من خلال نشطاء ومؤسسات قاعدية حيث يركز العمل على ملفات محاربة المخدرات ومشاركة الشباب واسباب عزوفهم عن المشاركة في المؤسسات.