مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

اغتيال العقيد في الحرس الثوري الإيراني حسن صياد خدايارى بـ 5 رصاصات على أيدي مجهولين على دراجة نارية.

بيت لحم/PNN/أكدت وسائل إعلامية إيرانية، اليوم الأحد، اغتيال شخصية عسكرية إيرانية بإطلاق النار تجاهه في أحد شوارع العاصمة طهران.

وبحسب وكالة “تسنيم”، فإنه مسلحين يستقلان دراجة نارية، اغتالا أحد مقاتلي قوة القدس، وهو على القرب من دخول منزله في العاصمة الإيرانية طهران، مشيرة إلى أن حادثة الاغتيال تمت بحلول الساعة الرابعة عصرًا، أثناء مرور هذه الشخصية في أحد الأزقة، مبينة أنه تلقى خمس رصات قاتلة من سلاح كاتم صوت.

و بحسب المصادر الإيرانية، فإن شهيد الحرس الثوري الإيراني هو العميد “حسن صياد خداياري” و قد تم اغتياله أمام منزله اليوم بعد سنوات من النضال، أثناء قيادته لسيارته، وكانت زوجة الشهيد أول من صادف جثته.

وبينت أن الجهات الأمنية بدأت بملاحقة المنفذين والبحث عنهم.

و بينت مصادر إيرانية أنه تم اعتقال شبكة مرتبطة بجهاز مخابرات بالاحتلال الاسرائيلي.

و نقلت المصادر عن قوات الحرس الثوري الإيراني في بيان لها: “هذه الشبكة التي يقودها جهاز مخابرات النظام الصهيوني حاولت سرقة وتدمير الممتلكات الشخصية والعامة واختطاف والحصول على اعترافات مزيفة عبر شبكة من البلطجية“.