مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

جادو تطلع وفدا برلمانيا بريطانيا على آخر المستجدات السياسية في فلسطين

رام الله/PNN/أطلعت وكيلة وزارة الخارجية والمغتربين أمل جادو، وفدا برلمانيا بريطانيا، على آخر المستجدات على الساحة الفلسطينية، خاصة فيما يتعلق بالانتهاكات المستمرة في القدس، واعتداءات المستوطنين.

وشددت جادو، خلال اللقاء الذي جرى بمقر الخارجية في رام الله، على الخطة الممنهجة للاحتلال الإسرائيلي في التوسع الاستيطاني من أجل منع الوصول إلى حل الدولتين وعدم الدخول في مفاوضات سياسية مع الفلسطينيين، موضحة أن دولة الاحتلال تتعمد تغيير الحقائق على الارض في ظل وجود صمت دولي.

وأكدت أن سياسة الكيل بمكيالين التي تتبعها بعض الدول هي التي تشجع إسرائيل على ارتكاب الجرائم ضد شعبنا، مشددة على أن إسرائيل هي دولة أبرتهايد، تتبنى نظاما عنصريا وتفرض قوانين عنصرية على الفلسطينيين، مؤكدة أن الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، سياسي وليس كما يحاول الاحتلال تحويله إلى ديني.

وطالبت جادو من الوفد العمل على طرح مشاريع قوانين داخل البرلمان البريطاني تحمي حقوق الشعب الفلسطيني، وتمنع استيراد منتجات المستوطنات.

من جهتهم، عبر النواب عن دعمهم للشعب الفلسطيني وحقوق الشعب الفلسطيني، مؤكدين أهمية هذه الزيارة وأهمية ما شاهدوا في القدس وبيتا ومختلف المناطق، مؤكدين أنهم سيعملون على دعم فلسطين وقضيتها.

وضم الوفد البريطاني، نوابا عن حزب العمال البريطاني، ووزير الظل للشرق الاوسط بامبوس تشارلمبوس، ووزيرة الظل لوزارة العدل انا ماكمورين نادية ويايتمي، ووزيرة الظل للتغير المناخي اوليفا بلايك.