مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

“مدى” يستنكر الاعتداءات الصارخة بحق الصحفيين يوم أمس

رام الله/PNN- أعرب المركز الفلسطيني للتنمية والحريات الإعلامية “مدى” عن استنكاره الشديد لاعتداء قوات الاحتلال والمستوطنين على الصحفيين/ات، وعلى الأخص في مدينة القدس المحتلة.

وارتكبت قوات الاحتلال العديد من الانتهاكات ضد الطواقم الإعلامية والصحفيين/ات لمنعهم من تغطية اقتحامات المستوطنين وقوات الاحتلال للمسجد الأقصى واعتداءهم على المواطنين المقدسيين الذين تصدوا لما يعرف بـ “مسيرة الأعلام” التي أقامها المستوطنون أمس الأحد في مدينة القدس.

وطالت اعتداءات قوات الاحتلال ومستوطنيه العديد من الصحفيين والطواقم الإعلامية بشكل متعمد حيث منعتهم من الدخول لساحات الأقصى والبلدة القديمة كما حدث من المصور كريم خضر في الشيخ جراح، أيضا أقدم المستوطنون على عرقلة عمل قناة الميادين التي قام المستوطنون باستفزاز مراسلتها هناء محاميد ومنعها من التغطية، فيما اعتدت قوات الاحتلال على العديد من الصحفيين/ات والصحفيات بالضرب والركل والشتم بالألفاظ النابية لمنعهم من التغطية كما حدث مع المصور وهبي مكية الذي تعرض للدفع والركل في البلدة القديمة. فيما رش المستوطنون مراسل صحيفة “العربي الجديد” محمد عبد ربه بغاز الفلفل الحراق على وجهه ما أدى لإصابته بحروق، وأشهر المستوطنون أسلحتهم في وجه الصحفيين لترهيبهم ومنعهم من التغطية.

كما اعتدى أفراد من المستوطنين ليل السبت على سيارة رئيس دائرة التنسيق في تلفزيون فلسطين “عبد القادر قباجة” بتحطيم زجاجها قرب مستعمرة “بيت إيل”، كما اعتدوا على الصحفيين أثناء تغطيتهم الأحداث في بلدة حوارة في ذات اليوم.

وأعرب “مدى” عن بالغ قلقه من استمرار مسلسل الاعتداءات على الصحفيين ويطالب بوقفها ومحاسبة المسؤولين عنها.