مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

أبوظبي تحظر استخدام أكياس البلاستيك

أبوظبي/PNN- بدأت العاصمة الإماراتية أبوظبي اليوم الأربعاء، حظر الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة، على أن يتم استبدالها بأخرى قابلة لإعادة الاستخدام في مقابل رسم مادي في أحد أكثر البلدان استهلاكا لأكياس البلاستيك، وفق ما أوردته، وكالة “فرانس برس”.

وقال المكتب الإعلامي لحكومة إمارة أبوظبي في تغريدة عبر الحساب الرسمي التابع له في موقع ”تويتر” للتواصل الاجتماعي “أبوظبي تبدأ حظر استخدام الأكياس البلاستيكية المستخدمة لمرة واحدة اعتبارا من اليوم الأربعاء”.

وأضاف المكتب الإعلامي “يستثنى من القرار أكياس الأدوية، والنفايات، والمواد الغذائية كالفواكه واللحوم، وأكياس التبضع للملابس والألعاب”.

ودعت هيئة البيئة الحكومية في أبوظبي منافذ البيع بالتجزئة إلى “توفير أكياس بديلة صديقة للبيئة وقابلة لإعادة الاستخدام في مقابل رسم رمزي؛ لتشجيع المستهلكين على تبني هذا التغير الإيجابي في السلوك البيئي”.

وقالت الهيئة البيئة الحكومية، إن الهدف من القرار “دعم جهود الإمارة نحو تحقيق مستقبل صديق للبيئة”.

وبحسب وسائل إعلام محلية، تستهلك الإمارات 11 مليارا من الأكياس البلاستيكية سنويا أي ما يعادل 1182 كيسا بلاستيكا سنويا على مستوى الفرد. ويعتبر ذلك معدلا مرتفعا جدا مقارنة مع المعدل العالمي.

يذكر أن بلدية دبي تنوي فرض تعرفة مالية على الأكياس البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد ابتداء من الأول من تموز/يوليو المقبل، وصولا للحظر الكامل خلال عامين.

وقالت السلطات في بيان إنه “بهدف الحفاظ على الاستدامة البيئية وتغيير سلوكيات الاستخدام المفرط للمواد البلاستيكية، اعتمد المجلس التنفيذي لإمارة دبي سياسة الحد من الأكياس ذات الاستخدام الواحد، والتي تشمل فرض تعرفة قدرها 25 فلسا (7 سنتات أمريكية) على أكياس نقل البضائع الأحادية الاستخدام فقط”.

وأضافت السلطات، أن القرار سيدخل حيز التنفيذ ”اعتبارا من الأول من تموز/يوليو 2022، في جميع المتاجر بدبي كمرحلة أولى، وتتضمّن هذه المتاجر على سبيل المثال: محلات بيع التجزئة، ومحلات الأقمشة، والإلكترونيات، والمطاعم، والصيدليات، وطلبات التوصيل، وطلبات التجارة الإلكترونية“، وفق وكالة ”فرانس برس“.

وتستضيف الإمارات ،التي تحاول أن تبدي أكثر فأكثر التزامها لناحية التنمية المستدامة، العام المقبل، قمة الأمم المتحدة حول المناخ “كوب 28”.

وتأمل الدولة الخليجية تحقيق ”الحياد الكربوني“ بحلول العام 2050.

المصدر: ا ف ب