مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

شاكيرا تعرضت لأزمة عصبية وطلبت مساعدة نفسية.. كشف معلومات جديدة عن خيانة بيكيه

بيت لحم/PNN- أكد الصحفيان إيميليو بيريز دو روزاس، ولورا فا من موقع “El Periódico”، أن المدافع جيرارد بيكيه أحد قادة برشلونة قد خان فعلًا صديقته المغنية الكولومبية الشهيرة شاكيرا والدة طفليه ميلان وساشا، لكنهما نفيا بشكل قاطع أن يكون خانها مع والدة زميله الشاب في الفريق جافي.

وأكد الصحفيان أنهما راقبا جيرارد بيكيه، وتلقيا الكثير من المعلومات حول علاقات مزعومة مع فتيات شوهد معهن حين كان يتردد على النوادي الليلة برفقة زميله في الفريق ريكي بويغ، لكن الكثير من القصص والشائعات غير صحيحة كقصة علاقته مع والدة جافي.

وأكد الصحفيان أنهما سيكشفان عن صور واسم الفتاة التي ارتبط بها جيرارد بيكيه بعلاقة، وأكدا أنها تبلغ من العمر 22 سنة، وتعمل كنادلة ومضيفة، وأن اللاعب كان يقطن في شقته وحيدًا والتي قد تكون مكانًا للقائه معها.

وتحدث الصحفيان على كونهما تلقيا اتصالات عديدة من وسائل إعلام إسبانية ودولية لمعرفة تفاصيل خيانة بيكيه لصديقته شاكيرا، وفوجئا بكمية كبيرة من الشائعات والقصص غير الصحيحة التي نشرت في الموضوع والبعيدة عن الحقيقة ووجها انتقادات لعدة وسائل إعلام تهتم بأخبار النجوم والمشاهير.

وذكر الموقع أن شاكيرا تعرضت لأزمة عصبية وشوهدت في سيارة إسعاف، حيث كان بيكيه معها وأيضًا أقاربها وكانت مجهدة ومتوترة وتبكي وحاول الطاقم الطبي تهدئتها، وسألوها إن كانت بحاجة لمساعدة نفسية فأجابت: “نعم، خذني إلى عيادة في برشلونة”.

كما قام بيكيه بعناقها لتهدئتها، وتلقت الأمر بشكل عادي قبل أن يذهب للعيادة، وتم استقبالها لأنها وضعت طفليها في نفس العيادة.

وبحسب تقارير إعلامية فقد يكون سبب الأزمة العصبية لشاكيرا نقاش بينها وبين بيكيه حول اكتشافها قصة الخيانة.

ويعيش بيكيه وشاكيرا أيضًا مشاكل خارج علاقتهما، فالمغنية الكولومبية تواجه اتهامات بالتهرب الضريبي بخصوص مبلغ يصل إلى 14 مليون يورو من طرف الخزينة الإسبانية، بينما تواجه شركة بيكيه تحقيقًا قضائيًا حول مزاعم فساد تخص عقد كأس السوبر الإسباني مع المملكة العربية السعودية.

ويوم أمس، قالت صحيفة “موندو ديبورتيفو” إن جيرارد بيكيه متمسك بالبقاء مع برشلونة لموسم إضافي واحد على الأقل، وإنه أبلغ إدارة النادي بأنه يعتزم الوفاء بعقده.