مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

رغم احتجاج لبنان.. الإحتلال يصرّ على التنقيب بحقل “كاريش”

القدس/PNN/ أعلنت حكومة الإحتلال اليوم الأربعاء، تمسكها بالتنقيب عن الغاز في حقل “كاريش” بالبحر المتوسط رغم الاحتجاجات اللبنانية.

وادعى مايسمى بــ وزير جيش الإحتلال  في تصريح مكتوب   أن حقل كاريش، “ملك  لدولة الإحتلال”.

وأشار الى  إن منصة كاريش هي “أحد الأصول الاستراتيجية لدولة الاحتلال ، وتهدف إلى استخراج موارد الطاقة والغاز الطبيعي في المنطقة الاقتصادية لها ”

وأعلنت شركة “هاليبرتون” الأمريكية الأسبوع الماضي، حصولها على ترخيص لبدء التنقيب عن الغاز والنفط في حقل كاريش البحري، والتي تعد منطقة متنازعاً عليها مع لبنان.

وقوبلت الخطوة التي قامت بها حكومة الإحتلال  برفض لبناني “لأي مسّ بحقوقه النفطية، حيث طلب رئيس الحكومة نجيب ميقاتي من وزارة الخارجية إجراء الاتصالات اللازمة، مع الجهات الدولية المعنية لمنع  الإحتلال من بدء التنقيب”.

هذا وخاضت لبنان مع دولة الإحتلال ، 5 جولات محادثات، بخصوص المنطقة المتنازع عليها، منذ أكتوبر/ تشرين الأول 2020، حتى مايو/ أيار الماضي، برعاية الأمم المتحدة ووساطة أمريكية، قبل أن تُعلَق المفاوضات نتيجة عدم إحراز أي تقدم فيها.