مساحة إعلانية
مساحة إعلانية

PNN بالصور: مستوطنون يحرقون أراضي بمنطقة بير عونة على طرف الجدار تعود ملكيتها للمواطن محمد زرينة

بيت جالا /PNN / احرق مستوطنون بعد ظهر اليوم اراضي زراعية بالزيتون تعود ملكيتها للمواطن محمد موسى زرينة في منطقة بير عونة التي تتعرض لحملة اسرائيلية لسلخها عن محيطها البتجالي منذ سنوات حيث ضمتها ما تسمى بلدية القدس الاحتلالية بعد ان ضمت منطقة الصليب التي تقام عليها مستوطنة جيلو .

وبحسب عائلة زرينة فقد قام مستوطنون باشعال النار في الاراضي الزراعية بالمنطقة خلف الجدار حيث امتدت الى اراضيهم مشيرين الى انهم شاهدوا المستوطنين على الجدار وتبادلوا الشتائم معهم.

وقالت ليلى زرينة زوجة محمد موسى زرينة ان مستوطنين قاموا باشعال النيران في الاراضي خلف الجدار الواقعة تحت الجسر حيث اشتعلت النيران ونتيجة الرياح والهواء انتقلت النيران فوق الجدار واشتعلت في الاراضي التي تعود ملكيتها لهم حيث انتشرت بفعل الاعشاب المصفرة.

واكدت زرينة انها وافراد العائلة شاهدوا المستوطنين وهم يقفون على منطقة مرتفعة قريبة من الجدار وتبادلوا الشتائم معهم.

المواطن محمد موسى زرينة قال ل PNN ان الني ان انتشرت في ارضه بشكل سريع وانه حاول اطفاء النيران هو والرد العائلة والجيران مشيرا الى ان النيران التهمت ارضه وبعض الاشجار والمزروعات للعائلة.

واضاف زرينة وقد ظهرت عليه اثار التعب والارهاق انه وبحمد الله استطاع اطفاء النيران قبل امتدادها لاراضي ومناطق اوسع لا سيما ان هذه الاراضي تقع بينها مجموعة من منازل المواطنين ويتواجد فيها اطفال وكبار السن ولولا عناية الله وانتباه افراد العائلة لكانت النتائج اكثر سوء.

وتساءل زرينة ما الذي يريده الاحتلال ومستوطنيه من العائلة بعد ان هجروها من منزلها الذي هدموه خلف الجدار حيث انتقلت لتعيش في بركسات تم هدمها نحو خمس مرات مشددا على ضرورة محاسبة من قاموا باشعال النيران.

وطالب المواطن زرينة كافة الجهات الحقوقية المحلية والدولية الانتباه لمعاناته و وقفها وملاحقة المجرمين من جنود ومستوطنين يعملون على تنفيذ مخططات الاحتلال وحكومته .

كما طالب الجهات الرسمية الفلسطينية بالعمل على منع هذه الاعتداءات وملاحقة من يقومون بها.