الخضري: زيارة بلير إلى غزة لن تضف شيئاً ما لم يتم فتح المعابر والشروع في الاعمار

غزة/PNN – أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أن زيارة مبعوث اللجنة الرباعية الدولية للسلام في الشرق الأوسط توني بلير إلى قطاع غزة لن تضف شيئاً ما لم تفتح إسرائيل المعابر وتسمح بدخول مواد البناء والمواد الخام للشروع في إعمار حقيقي.

ورحب الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الأحد 15-2-2015 بزيارة الشخصيات الدولية ووجودهم في القطاع للإطلاع عن قرب وبشكل مباشر على الواقع الصعب جراء استمرار الحصار الإسرائيلي منذ 8 سنوات وتشديده، وشن 3 حروب كان آخرها في يوليو الماضي أدت لاستشهاد أكثر من ألفي فلسطيني وتدمير عشرات آلاف الوحدات السكنية والمصانع والورش.

وقال الخضري ” المواطن الذي يعاني في غزة جراء هذه الإجراءات الإسرائيلية ينتظر من هذه الزيارة وغيرها إنهاء الحصار وفتح المعابر وبدء الاعمار ومنحه حياة كريمة وكافة حقوقه المشروعة، لأنه لم يلمس حتى الآن أي تغيير وإنهاء لمعاناته”.

وبين أن آلاف الأسر ما تزال مُشردة في مراكز الإيواء أو مضطرة للعيش في منازل آيلة للسقوط تعرضت لقصف إسرائيلي بسبب عدم بدء الاعمار بعد انتهاء العدوان منذ 7 شهور، وسط أوضاع إنسانية غاية في الصعوبة والخطورة.

وأشار الخضري إلى أن إسرائيل قصفت في عدوانها الأخير ستين ألف وحدة سكنية، إضافة لمئات المصانع والورش والمؤسسات والمراكز التعليمية والصحية والبنى التحتية.

وقال الخضري ” يدرك بلير أن إسرائيل قوة احتلال وهي المسئولة عن الحصار الذي يعد غير قانوني وغير أخلاقي ويتناقض مع مبادئ القانون الدولي واتفاقية جنيف الرابعة والإعلان العالمي لحقوق الإنساني، واستمراره جريمة يعاقب عليها القانون الدولي”.

Print Friendly