الشريط الاخباري

وقفة إسناد للشاب أدهم بشير بعد الحكم عليه بالسجن 10 أعوام لمشاركته في هبة الكرامة

نشر بتاريخ: 06-12-2022 |
News Main Image

الداخل المحتل/PNN-شارك عدد من الأهالي والناشطين السياسيين، صباح اليوم الثلاثاء، في وقفة إسناد للشاب أدهم بشير من عكا قبيل تسليم نفسه لسجن الجلمة، لقضاء محكوميته لمدة 10 أعوام في الحبس، على خلفية أحداث هبة الكرامة في أيار/ مايو 2021.

ورفع المشاركون في الوقفة لافتات كتبت عليها شعارات ورددوا هتافات تطالب بإطلاق سراح بشير، مثل "الحرية لأدهم بشير" وغيرها.

وقال أدهم بشير قبيل تسليم نفسه، إن "الحكم ظالم ولم أتوقع أبدًا أن يكون هذا الحكم بحقي. اللحظات الأخيرة صعبة جدًا".

وأضاف أنه "قضيت الساعات الأخيرة أمس، بين أحضان العائلة والأحباب وخطيبتي، كانت لحظات جميلة وفي ذات الوقت صعبة جدًا".

وختم بشير بالقول إن "تواجد المتضامنين يمنحني القوة، وجود كل الحضور قوة لي ولكل معتقل".

وقال سمير بشير، والد أدهم بشير، إن "هذا الحكم ظالم، لا يوجد عدل ولا قانون، لم نكن نتوقع هذا الحكم الكبير أبدًا".

وسلّم أدهم بشير (25 عامًا) من عكا، نفسه لسجن الجلمة، صباح اليوم، وذلك لقضاء محكوميته التي فرضت عليه بقرار من المحكمة المركزية في حيفا، الأسبوع الماضي، وذلك بعد إدانته بـ"المشاركة في أحداث أيار/ مايو 2021.

وتواجد لحظة تسليم بشير نفسه للسجن، عدد من الأهالي والناشطين السياسيين، إذ اتسمت الأجواء بالحزن والغضب الكبير، بسبب الحكم الظالم كما وصفه الأهالي مقارنةً بالأحكام القليلة التي صدرت ضد يهود شاركوا العام الماضي في الاعتداءات على العرب.

وكانت المحكمة المركزية في حيفا قد فرضت، يوم الإثنين الماضي، حكما بالسجن الفعلي لعشر سنوات على أدهم بشير (25 عاما) من مدينة عكا، بعد إدانته بالمشاركة في مهاجمة شخص يهودي يدعى مور جنشفيلي، "بدافع قومي" أثناء الهبة الشعبية احتجاجا على العدوان الإسرائيلي على القدس وقطاع غزة، في أيار/مايو من العام الماضي.

وفرضت المحكمة، بإجماع هيئة مؤلفة من ثلاثة قضاة، غرامة مالية بمبلغ 150 ألف شيكل على بشير، إضافة إلى السجن مع وقف التنفيذ لمدة سنة. وهذا الحكم يعد عقوبة جائرة قياسا بأحكام مخففة على يهود أدينوا بالاعتداء على مواطنين عرب في تلك الفترة.

وفي السياق، شاركت عائلات معتقلي هبة الكرامة من عكا، وطمرة، وحيفا، واللد، وعدد من الأهالي والناشطين السياسيين من عكا وخارجها، في مؤتمر صحافي عُقد في منزل سمير عثمان والد المعتقل محمد عثمان (20 عاما) بعكا، مساء أمس الإثنين، وأعربت العائلات خلاله عن استنكارها وغضبها إزاء الأحكام التي صدرت بحقّ بعض مُعتقلي الهبة، والتي أكدت بأنها مجحفة وظالمة.

يشار إلى أن عشرات الشبان العرب داخل السجون منذ أحداث هبة الكرامة.

شارك هذا الخبر!