الشريط الاخباري

توقيع اتفاقية تعاون بين "شؤون اللاجئين بالمنظمة و ومفوضية المنظمات الأهلية بفتح لتعزيز الرواية الفل

نشر بتاريخ: 10-12-2022 |
News Main Image

رام الله /PNN / د. أبو هولي وسلامة يؤكدان على تعزيز الرواية الفلسطينية وتسخير كل الإمكانات لنقض وتفكيك الرواية الاسرائيلية 

وقعت دائرة شؤون اللاجئين ممثلة برئيسها عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية د. أحمد أبو هولي، ومفوضية المنظمات الأهلية والغير حكومية ممثلة بعضو اللجنة المركزية لحركة فتح دلال سلامة اتفاقية تعاون وشراكة بين الطرفين حول "برنامج نقض الرواية الصهيونية حول النكبة الفلسطينية، اليوم بمقر دائرة شؤون اللاجئين بمدينة رام الله . 

وتهدف الاتفاقية الى توسيع دائرة التبادل المعرفي والخبرات بين الدائرة والمفوضية بما يعزز الرواية الفلسطينية والحقوق الفلسطينية وعلى رأسها حق العودة للاجئين الفلسطينيين . 

وأكد د. أبو هولي خلال مراسم التوقيع بان المؤتمر الذي عقد في جامعة القدس المفتوحة يوم امس قد حقق جزء كبير من الأهداف والرؤيا المراد الوصول لها من هذا المؤتمر لافتا الى ان المؤتمر اوصى بطابعة كل البحوث التي صدرت عن المؤتمرالى جانب تبنيه ثلاثة مشاريع لباحثين ذات أهمية منها التحليل السيميولوجي وواقع اللاجئين في لبنان. 

وأكد د. ابو هولي ان دائرة شؤون اللاجئين جاهزة لدعم هذه الأبحاث وتوفير اللازم لإيصال الفكرة المطلوبة منها.  

وأكد ابو هولي أن الاتفاقية الموقع تهدف الى دحض الرواية الاسرائيلية، ووصف المعاناة الحقيقة للاجئين في المخيمات الفلسطينية على مدار رحلة لجوئهم الممتدة منذ 74 عاماً ولا تزال قائمة . 

وأضاف ابو هولي أن هذه الإتفاقية تأتي ضمن الخطة الإستراتيجية التي تعمل عليها الدائرة في سبيل  تعزيز التعاون مع كافة المؤسسات المعنية بما يخدم قضية اللاجئين الفلسطينيين، لافتاً الى أن الدائرة قد وقعت العديد من الإتفاقيات مع الجامعات حول دعم الأبحاث المتخصصة بقضية اللاجئين الفلسطينيين، وان الدائرة في الوقت ذاته ستوفر كافة الإمكانيات للبحث والتطوير وخاصة المصادر والمراجع والوثائق البحثية .  

من جانبها أكدت مفوض مفوضية المنظمات الأهلية دلال سلامة  إن الاتفاقية تركز على نقض وتفكيك رواية الاحتلال، من خلال فريق علمي مختص، يبحث عن تعميق المعرفة والوعي بحقائق الصراع. 

وأكدت دور الإعلام في نشر الوعي بخصوص الرواية الفلسطينية وخاصة بما يخص النكبة واللاجئين، ودور اللجان الشعبية، والمؤسسات والأندية، عن طريق عقد ندوات لتعمق الوعي والارتباط بالقضية. 

من جانبه، قال رئيس برنامج نقض الرواية الصهيونية عبد الكريم نجم إن الاتفاقية تتعلق في توثيق حالة النكبة من حيث الاعداد والتخطيط والتنفيذ وإدارة الاستمرارية ومحاولات شطبها دوليا، بمعنى أنها ستتجه نحو توثق علمي أكاديمي بحثي للنكبة من لحظة صدور صك الانتداب لغاية العام الحالي. 

وأضاف أن الهدف الحقيقي من الاتفاقية رفع مستوى الوعي واستنهاض الوعي الوطني والقومي والدولي بالمعاناة الكارثية التي تعرض لها شعبنا خلال المئة عام السابقة. 

وحضر مراسم توقيع الإتفاقية من دائرة شؤون اللاجئين، كل من: وكيل دائرة شؤون اللاجئين أنور حمام ومدير العلاقات العامة منال القاسم ومدير مخيمات الوسط محمد عليان ومدير مكتب رئيس الدائرة هاني الرشدي، ومن مفوضية المنظمات الاهلية كل من: د. اياد ابو زنط، د. عبد الرحمن المغربي، و د. عبد الكريم نجم

شارك هذا الخبر!