الرئيسية / أقتصاد / سلالة “كورونا” الجديدة تضرب أسواق الأسهم حول العالم

سلالة “كورونا” الجديدة تضرب أسواق الأسهم حول العالم

عواصم/PNN- شكل ظهور سلالة جديدة من فيروس كورورنا، ضربة لأسواق المال حول العالم؛ إذ أظهرت مؤشرات يوم الإثنين، تراجعا في أغلب أسواق الأسهم العالمية.

وانخفضت الأسهم الأوروبية اليوم الإثنين، متأثرة بإغلاق أكثر تشديدا في إنجلترا وحظر سفر من دول كثيرة، إثر الانتشار الفائق السرعة لسلالة جديدة من فيروس كورونا، في حين لا تزال الضبابية تكتنف اتفاق التجارة لمرحلة ما بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وبعد إنهاء الأسبوع الماضي على زيادة، انخفض المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 2.3% بعد أن فرضت بريطانيا إغلاقا فعالا وألغت خططا لتخفيف القيود في فترة احتفالات أعياد الميلاد، إذ تعرضت لسلالة جديدة من فيروس كورونا أسرع انتشارا بنسبة 70% مقارنة بالسلالة الأصلية.

وعلى خلفية المخاوف من تأثر جديد للتعافي الاقتصادي، تكبد المؤشر فايننشال تايمز 100 في لندن خسارة 2.1% حتى مع نزول الجنيه الإسترليني. وهبط المؤشر داكس الألماني 2.3%.

ونزلت أسهم السفر والترفيه 5.5%، وهي في طريقها إلى أسوأ أداء يومي في 3 أشهر، في حين قادت أسهم شركات النفط الكبرى الخسائر في أوروبا، إذ أثارت القيود الجديدة مخاوف حيال تضرر الطلب وضغطت على أسعار الخام.

وفي السياق، أغلقت الأسهم اليابانية على تراجع اليوم الإثنين، إذ نزلت من ذروة 29 عاما ونصف العام التي بلغتها في وقت سابق من الجلسة، فيما تضررت المعنويات من مخاوف حيال تزايد الإصابات بفيروس كورونا محليا وظهور سلالة جديدة من الفيروس في بريطانيا.

ونزل المؤشر نيكي 0.18%، إلى 2617.42 نقطة، بعدما لامس أعلى مستوى منذ أبريل 1991 عند الفتح.

وهبط المؤشر توبكس الأوسع نطاقا 0.23% إلى 1789.05 نقطة.

وارتفعت الإصابات بفيروس كورونا لتسجل أعدادا قياسية في طوكيو والمدن الرئيسة الأخرى.

عربيا، تراجعت أسواق الأسهم في الخليج تراجعا حادا اليوم الاثنين، إذ أججت السلالة الجديدة من كورونا، المخاوف من أن يعرقل ارتفاع الإصابات وتيرة عودة النشاط الاقتصادي.

وهبط المؤشر السعودي الرئيس 1.8%، وفقد مصرف الراجحي 1.5% بينما خسر سهم الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية 3.2%.

وهوي مؤشر دبي الرئيس 4.3% وهو أكبر هبوط منذ مارس، إذ تراجعت معظم الأسهم على المؤشر بما في ذلك بنك دبي الإسلامي الذي هبط 4.9%.

وخسر سهم “دي.إكس.بي إنترتينمنتس” 5% ليصبح الخاسر الأكبر على المؤشر.

أظهر إفصاح للبورصة يوم الأحد أن شركة مراس العقارية التي مقرها دبي، وتمتلك ما يزيد على نصف دي.إكس.بي إنترتينمنتس، تعتزم تقديم عرض مشروط للاستحواذ على باقي الأسهم التي لا تملكها في الشركة التي تحقق خسائر وضمها إلى ملكيتها.

وهبط مؤشر أبوظبي 1.7% بفعل تراجع سهم أكبر بنوك البلاد، أبوظبي الأول، 1.1% وفقد بنك أبوظبي التجاري 4.8%.

وفي قطر، نزل المؤشر 0.4% متضررا من خسارة 1.4% لشركة الكهرباء والماء القطرية.

من جانبها، أوقفت بورصة مصر التداول في بداية معاملات يوم الإثنين، بعد تراجع المؤشر ”إي.جي.إكس 100“ بنسبة 5% وسط مبيعات مكثفة على جميع أسهم السوق نتيجة مخاوف بشأن تجدد إجراءات الإغلاق بعد كشف بريطانيا عن سلالة جديدة من فيروس كورونا.

وهبط المؤشر المصري الرئيس 2.15%، ليصل إلى 10656.6 نقطة وسط قيم تداولات بلغت 390.419 مليون جنيه.

وقالت رضوى السويفي من بنك الاستثمار فاروس، إن ”القلق من ظهور السلالة الجديدة لفيروس كورونا هو السبب في التراجعات وخوف المستثمرين؛ لأنها تعيدنا لنقطة الصفر من جديد“.

وهوت أسهم القلعة 7.8% وهيرميس 4% والمصرية للاتصالات 7% وحديد عز 9.3% وبايونيرز 6.4% وطلعت مصطفى 5.05%.

من جهته، ذكر إبراهيم النمر من نعيم للوساطة في الأوراق المالية، أن “البورصات جميعها على تراجعات اليوم سواء في آسيا أو أوروبا أو الخليج.. مخاوف الإغلاق تلوح في الأفق من جديد ولذا رأينا ارتفاعات في أسعار الذهب وهبوط البترول عالميا”.

وهبطت أسهم مدينة نصر للإسكان 5.5% وبالم هيلز 5.7% وبلتون 9.5% وسوديك 4.85% وثروة كابيتال 8%.

وكان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون فرض عزلا عاما صارما على أكثر من 16 مليون نسمة في إنجلترا وعدل عن خطط لتخفيف القيود خلال فترة عيد الميلاد.

وقال جونسون إن “بريطانيا تواجه سلالة جديدة من فيروس كورونا، وإن هذه السلالة تنتشر بوتيرة أسرع بنسبة تصل إلى 70%”.

إرم نيوز