الشريط الاخباري

ملتقى الطلبة ينظم مؤتمر الشباب الفلسطيني ضمن مشروع مشاركة الشباب في صنع القرار شاهد PNN فيديو

نشر بتاريخ: 31-12-2022 |
News Main Image

بيت لحم/PNN- ضمن مشروع مشاركة الشباب في مراكز صنع القرار وبدعم من المساعدات الدولية النرويجية، وتحت رعاية محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد، نظّم ملتقى الطلبة فعاليات المؤتمر الشبابي الفلسطيني.

وافتتح المؤتمر الشبابي بالسلام الوطني الفلسطيني، تلاه كلمة ترحيبية لرئيس مجلس إدارة ملتقى الطلبة أحمد سكر الذي رحب بالحضور، مشددا على أن حضورهم يعكس اهتمامهم بالشباب.

وتحدث سكر عن جهود ملتقى الطلبة في تعزيز حضور ودور الشباب على مختلف الأصعدة، موضحا أن هذا المؤتمر هو استمرار لمشروع تعزيز دور الشباب في المجتمع الفلسطيني.

كما وأشار سكر الى أن المشروع شمل العمل مع مجموعات شبابية من مختلف المحافظات في الجنوب، كما عمل على دعم مبادرات شبابية لتعزيز المشاركة السياسية للشباب، وعمل دراسات أوراق سياسات ولقاءات مع صناع القرار، وورشات عمل شبابية في مجالات متعددة لتثقيفهم.

وشدد سكر اشتمل المؤتمر على تكريم للجهات التي ساعدت في انجاز المشروع الى جانب عرض لنتائج دراسة شبابية عن مشاركة الشباب في مراكز صنع القرار وحلقة نقاش مع المجموعات الشبابية التي تم تشكيلها>

وتحدث أمين سر حركة “فتح” إقليم بيت لحم محمد المصري عن حركة “فتح” ودعمها للشباب، من خلال فعاليات وأنشطة تساهم في صقل الشباب وتعزيز تربيتهم الوطنية.

وتحدث المصري عن العقبات التي تواجه الشباب، قائلا:" إن أبرزها أن اعتماد الأحزاب والفصائل على أسس الاختيار للانتخابات، تقوم على الاعتماد على العشيرة والثروة والعمر، وهذه قضايا تساهم بتضييع دور الشباب، لذلك نشهد تغيب بحضور الشباب على المستوى السياسي مع الأسف مع أنهم الأساس بالميدان".

وبالرغم من هذا الواقع، أكد المصري وجود اختراقات في الحالة الفلسطينية، لكنها لم تصبح سياسة ونهج لإعطاء الشباب دورهم، مشيرا الى أن اصغر شاب فاز في الانتخابات بالمجلس التشريعي كان عمره 50 عاما.  

وتحدث المصري عن أهمية العمل على انتزاع الحقوق من خلال العمل على الأرض، بعيدا عن مواقع التواصل الاجتماعي، مؤكدا أن الشباب اليوم هم بوصلة العمل الوطني وبالتالي يجب أن يواصلوا عملهم وادائهم للتطور ولتبوّء  مراكز صنع القرار .

من ناحيته، ألقى الشاب عمر عواد رئيس مجلس شبابي بيت لحم كلمة باسم متطوعي ملتقى الطلبة، شاكرا الملتقى على دعمهم واهتمامهم، وتحدث عواد عن أهمية التطوع ودور الشباب بالمجتمع.

وأشار الى تجربته في العطاء من خلال التطوع بملتقى الطلبة، كما أكد على أهمية إخراج الإبداعات من أجل خدمة المجتمع للخريجين، وضرب نماذج مختلفة عن إمكانية دعم المجتمع، داعيا الشباب الى المبادرة بالتطوع.

بدوره، شكر محافظ بيت لحم اللواء كامل حميد الملتقى، مثمنا الجهود التي يبذلها الملتقى لتعزيز وتطوير تجربة الشباب، لا سيما الحديث عن مهمة كبيرة لبناء جيل المستقبل، مشيرا الى تميز التجربة الشبابية الفلسطينية.

وأشار المحافظ حميد الى ان الشباب الفلسطيني عليهم واجب بعد ان حظانا الله بالرباط بهذه الأرض الرسالات والتجربة والنضال والحرية موضحا ان الفلسطينيون لديهم مهمات إنسانية و وطنية وعالمية

وتمنى المحافظ حميد ان يكون المؤتمر فرصة لانعاش الذاكرة للشباب لتعزيز فكرهم الوطني في ظل استهداف كبير لهذه الذاكرة لا سيما وانتا اليوم نحتفل بذكرى انطلاقة الثورة انطلاقة حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح.

كما تحدث المحافظ حميد عن أهمية العمل المشترك والجماعي لصناعة القرار مشددا على الدور الذي يمكن ان يلعبه الشباب في صناعة القرار كما دعا الى الاستفادة من التجارب والاخفاقات من جهة والإنجازات من الجهة الأخرى

وشكر حميد ملتقى الطلبة ومتطوعي وكافة كل من هو حزء من هذا المشروع والمبادرات الشبابية وتمنى الخير للشباب وحذرهم من حجم الاستهداف الكبير للشباب للنيل من المشروع الوطني المتمثل بإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة.

وتخلل المؤتمر تكريم عدد من الشخصيات التي عملت على تطوير ملتقى الطلبة على مر السنوات، من مجالس إدارية سابقة وموظفين، كما تم تكريم شخصيات لعبت وتلعب دورا في تسهيل مهمة الملتقى، حيث تم  تكريم الأسير محمد البدن باعتباره أحد الشخصيات الناشطة بالملتقى، كما تم تكريم الدكتور محمد ذويب من جامعة القدس، والشاب يزيد جواريش ممثلا عن مركز التدريب المهني، وشكري رديدة، والدكتور رمزي عودة والدكتور صقر سليمان، ومحمد حلايقة ورحاب برهوم أعضاء هيئة إدارية سابقين، كما تم تكريم الموظفين السابقين هيام صبيح وحنين خليل وعلي فرج.

وقام ملتقى الطلبة بتكريم ممثلي المجالس الشبابية في حلحول، ومركز ارتاش، ومجموعة الدهيشة الريادية، ومجموعة الشباب الريادية، ومجلس شبابي الشواورة والعبيدية، وحرية الشبابية، وتقوع، ومجموعة مجلس شبابي بيت لحم.

كما وتخلل المؤتمر جلسات حوار ونقاش أدارها الشاب أنس أبو جودة، حيث تحدث عن أهمية هذه الجلسات لتقييم الأداء بين مختلف المجموعات، والتعرف على التجربة خلال المشروع ومدى الاستفادة منها، كما تم عرض فيلم وثائقي يوثق عمل وجهود وتجارب ملتقى الطلبة.

 

شارك هذا الخبر!