مساحة إعلانية

تداعيات العملية : الاحتلال يعلن عملية امنية في ام الفحم وصراخ بين قادة الامن واعضاء الكنيست بموقع العملية

الداخل الفلسطيني / PNN/ اعلن مصدر  أمني إسرائيلي فجر اليوم الاثنين عن عملية أمنية في أم الفحم”. في اعقاب اعلان الاحتلال عن هوية منفذي عملية الخضيرة التي ادت لمقتل اسرائيليين واصابة عشرة اخرين .

وقال الصحفي الاسرائيلي عميت سيغال: ان قوات كبيرة من الشرطة الإسرائيلية اقتحمت فجر اليوم مدينة ام الفحم وداهمت منازل اخبارية واعتقلت عددا من المواطنين فيها.

وبحسب مصادر اعلامية عبرية فقد قامت قوات الاحتلال بشن حملة اعتقالات في مدينة أم الفحم طالت 6 فلسطينيين حتى اللحظة

وقالت القناة 12 العبرية ان الحصيلة النهائية لعملية الخضيرة  هي 2 قتلى، و12 مصاب بينهم 4 جنود أحدهم حالته خطيرة وآخر متوسطة والباقي طفيفة”

على صعيد اخر بثت وسائل ‘إعلام عبرية، مساء  الأحد، مشاهد لشجار كبير بين وزير الأمن الداخلي “الإسرائيلي” عومر بار ليف، وعضو الكنسيت المتطرف ايتمار بن غفير في مكان عملية الخضيرة.

وخلال الشجار، اتهم “بن غفير” وزير الأمن الداخلي “عومر بارليف” بالفشل في إدارة الوضع الأمني وهاجمه بشكل عنيف، وتدخل حرس “بارليف” وابعدوا المتطرف “بن غفير”.

وقال بارليف: “هدا مساء صعب على دولة “إسرائيل”، وعملية فظيعة حدثت هنا”.
ورد بن غڨير :”توقف عن هذا، “يا فاشل”، “اخجل علي نفسك”،  اخجل “يا افشل وزير أمن مر على دولة إسرائيل”.

كما اتهم بن غفير “بارليف” بقوله :”يا يساري، مش خجلان علي حالك”.

ورد “بار ليف” مخاطباً “بن غفير” :”لا مش خجلان”…روح من هان”..

وأعلنت وسائل اعلام عبرية، مساء اليوم الاحد، عن مقتل مستوطنين اثنين في عملية اطلاق نار وقعت في بلدة الخضيرة في الداخل المحتل، مشيرة الى أنه تم اطلاق النار نحو المنفذين مما ادى لتصفيتهم.

و بحسب المصادر العبرية، فإن العملية أسفرت عن وقوع 10 اصابات، بينها حالات خطيرة.